يقوم البرنامج بتقديم خدمات الصحة النفسية إلى كل من يحتاجها من الرجال والنساء والأطفال, وتقوم فلسفته على أساس تقديم الخدمة النفسية المجتمعية بمفهومها الحديث الشامل.
 
يقدم البرنامج بعض الخدمات المساندة الأخرى والتي تساعد في عملية التشخيص مثل عمل تخطيط الدماغ ,الذي يمكن بواسطته التفريق بين الحالات العضوية والحالات النفسية, كذلك عمل بعض التحاليل مثل تحليل مستوى الدواء في الدم والذي يفيد في علاج حالات الإدمان على المخدرات. يسعى البرنامج إلى إشراك العائلة أيضاً في عملية العلاج لما للعائلة من أهمية في إنجاح العملية العلاجية برمتها. كما ويتم عمل إرشاد أسري واجتماعي لعائلات المرضى على أيدي أخصائيين اجتماعيين متخصصين . ويعمل البرنامج الآن مع العديد من مراكز الرعاية الأولية باعتبارها من أكثر الأماكن التي يتردد عليها المرضى وحتى لا تصاحب العملية العلاجية شيء من الخجل من زيارة الطبيب النفسي .
ونظراً للظروف التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني وخصوصاً بعد الإنتفاضة الثانية ضد الاحتلال الإسرائيلي  (انتفاضة الأقصى) فقد أضاف برنامج غزة للصحة النفسية خدمات الإرشاد النفسي عبر الهاتف والتي تقدم مجاناً للمحتاجين من أبناء شعبنا.
للبرنامج مشروع خاص لدعم وتأهيل المرأة الفلسطينية المتأثرة بالعنف بدأ بالعمل قبل ( ======) وبدأ بمركز واحد وهو الآن يمتلك ثلاثة مراكز متخصصة في غزة ودير البلح و رفح تقدم خدمات نسوية شاملة صحية, واجتماعية و تربوية وقانونية, إضافة إلى تدريب العشرات من الكوادر النسوية في هذه المجالات و بعض المجالات المهنية الأخرى.
يقوم البرنامج بعمل أبحاث علمية في مجال الصحة النفسية و الظواهر الاجتماعية من خلال مركز للأبحاث الذي أنشئ  مع بداية  البرنامج (=== قبل سبع سنوات ). كانت المهمة الأساسية له هي دراسة الظواهر الأكثر إلحاحاً في المجتمع الفلسطيني و التي كانت حينها ظاهرة العنف الذي تعرض له المجتمع الفلسطيني أثناء الانتفاضة,  لذا كانت الأولوية لدراسة هده الظاهرة و فهم ومعرفة النتائج و الآثار على السكان الفلسطينين.
 
و من بين الأبحاث العلمية التي أجراها المركز خلال الانتفاضة ما يلي:
مستوى التوتر والقلق في غزة قبل وبعد الانتفاضة, تأثير منع التجول على الأطفال, تأثير قصف البيوت على الأطفال, العلاقة الوالدية و الخبرة الصادمة و تأثيرها على نظرة الطفل للوالد, التعذيب و الصحة النفسية, مدى انتشار الأمراض النفسية في المجتمع الفلسطيني, التوافق النفسي لدى الأطفال وأبحاث أخرى تتناول أحوال المرأة الصحية والسياسية والاقتصادية إضافة الى مدى انتشار الأمراض النفسية في مراكز الرعاية الأولية وتوجهات العاملين في هذه المراكز
نحو الصحة النفسية ومدة مقدرة الأطباء العمومين على اكتشاف هذه الأمراض اضافة الى مدى انتشار أعراض ما بعد الصدمة لدى المترددين على مراكز الرعاية الأولية في غزة.
 
يدير البرنامج مجلس إدارة مهمته وضع السياسات العامة والإشراف على تنفيذها ,ويقوم بإدارة الشؤون اليومية مدير عام البرنامج يساعده رؤساء الأقسام المختلفة , وللبرنامج أيضاً مجلس استشاري من 22 شخصية عالمية و محلية  من الخبراء في مجال الطب النفسي والعمل المجتمعي.

يتلقى البرنامج الهبات والدعم من العديد من المنظمات غير الحكومية والحكومات في العالم. وتقوم فلسفة البرنامج على تقاضي رسوم رمزية من المنتفعين مقابل العلاج ويصرف الدواء بسعر التكلفة.وتعفى الحالات المحتاجة من الدفع سواء مقابل العلاج أو الدواء.

للبرنامج مركزأ للفيديو كأحد  مشاريع برنامج غزة للصحة النفسية , و قد أنشأ المركز في العام 1995 من أجل التوثيق , و إنشاء برامج تتناول مواضيع الصحة النفسية , و برامج وثائقية أخرى تتناول الصعوبات التي تواجه المجتمع الفلسطيني بصفة عامة, و قد تناول المركز فئات معينة من المجتمع هي: المرأة , الأطفال , الشباب و هي الفئات التي نعتقد أنها عانت و لا زالت تعاني العديد من المشاكل.
يتوافر للمركز وحدة إنتاج تليفزيونية كاملة و طاقم فني متخصص في إنتاج الأفلام و البرامج الوثائقية على درجة عالية من الحرفية.
 
عدد المشاهدات : 1742


عدد الزوار: 160028844 | آخر تحديث:23.05.2017
© 2014 برنامج الصحة النفسية