برنامج غزة للصحة النفسية ينظم حفل ختامي للبرنامج التدريبي دليل تدخلات لبرنامج رأب الفجوة في الصحة النفسية
23/02/2017

برنامج غزة للصحة النفسية ينظم حفل ختامي للبرنامج التدريبي دليل تدخلات لبرنامج رأب الفجوة في الصحة النفسية

 

نظم اليوم برنامج غزة للصحة النفسية حفلاً ختامياً للبرنامج التدريبي "دليل تدخلات لبرنامج رأب الفجوة في الصحة النفسية"، ضمن مشروع تعزيز الصحة النفسية للأطفال في سن المدرسة والوصول لخدمات الصحة النفسية النوعية في قطاع غزة، والمنفذ من قبل برنامج غزة للصحة النفسية بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي "UNDP"، وبتمويل كريم من صندوق قطر للتنمية "QFFD" من خلال برنامج الفاخورة التابع لمؤسسة التعليم فوق الجميع - قطر، بمشاركة 120 خريج من المهنيين العاملين في ثمانية مؤسسات شريكة عاملة في مجال الرعاية الصحية الأولية بقطاع غزة، وبحضور د.ياسر أبو جامع مدير عام البرنامج، والسيدة/ راوية حمام مدير دائرة التدريب والبحث العلمي بالبرنامج، والسيد/ باسل ناصر مدير مكتب الأمم المتحدة الانمائي بغزة، وذلك في قاعة مطعم الروتس بغزة.

وقد افتتح الحفل د. ياسر أبو جامع الحفل مرحباً بالحضور، مستعرضاً الاوضاع المعيشية الصعبة لسكان قطاع غزة نتيجة الحصار والفقر والبطالة، وكذلك الحروب المتتالية التي شنتها قوات الاحتلال على غزة، مشيراً إلى الزيادة الملحوظة في مستويات الخوف والقلق والاكتئاب وحالات الإدمان على المواطنين نتيجة هذه الظروف، وما يقدمه البرنامج من خدمات في مجال الصحة النفسية للمجتمع الفلسطيني.

وأكد د. أبو جامع على الاهتمام الكبير الذي يوليه البرنامج لتنمية قدرات العاملين  في المؤسسات الأهلية وخاصة المؤسسات العاملة في مجال الرعاية الصحية الأولية، بهدف تحسين الصحة النفسية للسكان في قطاع غزة، وكذلك تعزيز وصول المجتمع إلى خدمات علاجية نفسية متخصصة، وبناء القدرات للمهنيين وزيادة الوعي العام لدى السكان.

 

وشدد السيد/ باسل ناصر في كلمته على أهمية المشروع الذي يقوم على إعادة تأهيل المنشآت التعليمية، بالإضافة إلى تقديم الخدمات في مجال الصحة النفسية، مشيراً إلى أن هذا التدريب يهدف إلى تدريب العاملين في مجال الصحة النفسية، والعمل على تطوير قدراتهم في التعامل مع الحالات التي تعاني من مشاكل نفسية بالشكل السليم، مقدماً الشكر للبرنامج ولكل من ساهم في انجاح هذه الدورة التدريبية.

وألقت كلمة الخريجين السيدة/  ليلى أبو عيشة، التي شكرت خلالها جميع من شارك في انجاح هذه الدورات، والتي أكسبتهم الخبرة والمعرفة في التعرف على العلامات الخاصة بالأمراض النفسية وعلاقتها بالمرض العضوي، وذلك للعمل على تقديم أفضل الخدمات المتعلقة بالصحة النفسية، وكذلك التوجيه الصحيح لمتلقي الخدمات الصحية عامة مما يوفر لهم التخلص من الكثير من المعاناة خلال رحلة شفاءهم.

وأشارت السيدة/ حمام إلى الحاجة الماسة في المجتمع الفلسطيني لخدمات الصحة النفسية، موضحة ان هناك فجوة بين هذه الحاجة ووجود الأشخاص المؤهلين لتقديم هذه الخدمة، مشيرة إلى الدور الذي يقوم به البرنامج للمساهمة في بناء قدرات غير المتخصصين في مجال الاكتشاف، والتدخل الأولي في الحالات التي تعاني من مشاكل نفسية بسيطة، وكذلك تحويل الحالات التي بحاجة إلى مراكز أكثر تخصصاً، مستعرضة أهداف الدورات التدريبية، وآلية العمل،  وأدوات التقييم التي تم استخدامها مع المتدربين والتي تضمن 50 ساعة تدريبية في الجانب العملي، و 10ساعات في الجانب النظري.

وشكرت حمام الممولين والداعمين لأنشطة المشروع آملة تقديم أفضل الخدمات للشعب الفلسطيني.

كما قام اثنين من الخريجين باستعراض قصص نجاحهم ومدى الأثر الذي احدثه هذا التدريب في حياتهم العملية والعلمية وأيضاً على الفئات المستهدفة والمرضى.

وفي ختام الاحتفال، قام كل من د. أبو جامع، والسيدة حمام، والسيد ناصر بتوزيع شهادات تكريم على ممثلي المؤسسات الشريكة والمدربين، وكذلك شهادات التخرج على الخريجين.

مع تحيات برنامج غزة للصحة النفسية

وحدة العلاقات العامة والإعلام

 
عدد المشاهدات : 1093



عدد الزوار: 180456644 | آخر تحديث:23.10.2017
© 2014 برنامج الصحة النفسية